هدى جميعي

اعتقلت السلطات الامنية بالحسيمة، أمس الخميس، رجلاً ادّعى أنه “الإمام المهدي” ، حيث إعتلى منبر أحد المساجد بالمدينة، قبل صلاة المغرب ، ووجه خطابا للمصلين، مدعيا أنه هو “المهدي ” الذي سينشر العدل والرخاء وسينهي الظلم والفساد على وجه الأرض، قبل  تدخل عناصر الأمن بمفوضية الحسيمة، التي أنزلته من على المنبر وإقتادته خارج المسجد.

وذكرت مصادر اعلامية محلية أن “الشخص الذي ادعى أنه “المهدي المنتظر” ينحدر من إقليم تازة، حيث تم نقله على متن سيارة إسعاف على وجهة السرعة باتجاه قسم الأمراض النفسية والعقلية، الكائن بالمركز الاستشفائي الإقليمي بالحسيمة”.

وأضافت ذات المصادر أن مدعي “المهدوية” كان يعاني من اضطرابات نفسية أدت به لاعتلاء منبر المسجد والادعاء بكونه “المهدي المنتظر” مستغلا غياب الإمام في تلك اللحظة .