الرباط

صور فيديوهات تم تسريبها تم داولها على نطاق واسع على مواقع المحادثة الفورية و التواصل الاجتماعي للخبرة التي أجراها الدرك الملكي، حول الفيديوهات المنسوبة للصحافي توفيق بوعشرين والتي تظهر بشكل واضح وجهه داخل مكتبه بمعيّة فتيات.

ذات الصور المرفقة للتقرير المخبري، تظهر الصحافي وناشر ‘أخبار اليوم’ وهو يستقبل فتيات، قبل أن يظهر جالساً على أريكة مكتبه الى جانب فتاة لممارسة الجنس.

 

كما تظهر الصور بالدقيقة ذات الصحافي وهو يقبل فتيات حين ولوجهن لمكتبه بشكل انفرادي.

الى ذلك كان المحامي محمد الهيني ، عضو هيئة دفاع المشتكيات في قضية بوعشرين قد أكد أن تقرير الخبرة التقنية للدرك الملكي صدر الضحايا لأنه أزال كل اللبس الذي أريد إحاطة القضية به.

وقال الهيني في تصريح صحافي أنه أصبح جليا أن توفيق بوعشرين هو من قام بتصوير تلك الفيديوهات بشكل عادي ولم يطرأ عليها أي تحريف من قبل أي جهة كانت.

وأكد الهيني أن هذا التقرير هو في حد ذاته انتصار للمطالبات بالحق المدني لأنه دحض أطروحة الفبركة بحسب تعبيره.