كمال لمريني /متابعة

شهدت المنطقة الإقليمية للأمن ببركان، خلال الأيام الأخيرة، حركة إعفاءات وتنقيلات في صفوف رجال الأمن، حيث أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي، بإعفاء رئيس المنطقة الإقليمية للأمن من مهامه وإلحاقه بولاية أمن وجدة بدون مهام، في حين تم تعيين العميد الممتاز رئيس مفوضية الشرطة ببني أنصار، عبد الله بوعبو رئيسا للمنطقة الإقليمية للأمن ببركان.

وذكرت مصادر لموقع rue20.com، فضلت عدم الكشف عن اسمها، أن التنقيلات شملت العميد المركزي رابح داودي، الذي تم تنقيله إلى مدينة قلعة السراغنة، فيما جرى تعيين عميد الشرطة رشيد الضيف الذي كان يشغل منصب رئيس الدائرة الثالثة للأمن في الجماعة الحضرية سيدي سليمان شراعة، خلفا له.

وكشفت ذات المصادر، أن رئيس قسم الاستعلامات العامة الصافي سيف الدين، تم تعيينه رئيسا لمفوضية أمن بني أنصار بالنيابة إلى حين تعيين مسؤول أمني جديد.

وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني، أن أصدرت خلال الأشهر الأخيرة، قرارا يقضي بإعفاء كمال ثعلبة رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن وجدة من مهامه، وتعيين رئيس المصلحة الولائية للاستعلامات العامة خلفا له، في انتظار تعيين رئيس جديد، بسبب اختلالات مهنية وقفت عليها لجنة تفتيش مركزية، أوفدها المدير العام للأمن الوطني إلى ولاية أمن وجدة.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى موقع rue20.com، فإن رئيس المنطقة الإقليمية الجديد لبركان، سبق له وأن شغل منصب رئيس مفوضية الأمن بزايو منذ سنة 2007 إلى غاية 2013، ليتم تنقيله إلى مفوضية الأمن ببني أنصار، ليشغل بعدها منصب رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالناظور بالنيابة ما بين سنتي 2017 و2018، ليتم إلحاقه بعد ذلك بمفوضية أمن بني أنصار، بعدما عينت المديرية العامة للأمن الوطني العميد الإقليمي إلياس أموكان رئيسا للأمن الناظور.