حسن الرامي

في خضّم الجدل الدائر حول ضرورة الخروج إلى الشارع، من أجل المطالبة بإحداث مركزٍ إنكولوجي بإقليم الناظور، عقب اِرتفاع عدد ضحايا مرض السرطان اللعين، وإتساع رقعة حالات الإصابة بالداء الفتّاك في أوساط الساكنة، بادرت شركة “ثازيري للإنتاج الفني” إلى إطلاق فيلمٍ قصير بهذا الصدد معنونٍ بـ”الأمـل”.

وقـام بتجسيد أدوار فيلم “الأمل” الناطق بالريفية، ثلة من الفنانين والممثلين، وضمنهم وجوهٌ جديدة تظهر لأول مرة عبر الشاشة الصغيرة، فيما يتمحور العمل الفني حول شاب يتلقى صدمة مهولة بعد تلقيه خبر إصابة والدته بمرض السرطان.