منذ تعثر مشروع التطهير الساءل الذي انطلق منذ ازيد من ست سنوات .والساكنة المجاورة لواد اضرضور وسط مركز فرخانة تعاني عدة مشاكل صحية وبيءية بعد ان تم تحويل صرف المياه العادمة الواد الحار ليصب في الواد المذكور مما ادى الى تجميع تلك المياه النتنة في شكل مستنقعات تصدر منها رواءح كريهة بالاضافة الى الباعوض والناموس الذي اصبح يهاجم منازل الساكنة المجاورة للوادي وياسبب لهن في امراض خطيرة بسبب لسعات الباعوض والناموس وتلوث المياه الجوفية والابار. لذا فان الساكنة بصدد توقيع غريضة لتحمل الجهات المسؤولة عن ما قد ينجم عن هذه الكارثة البيءية من عواقب على صحة المواطنين ويطالبون برفغ الضرر في اقرب الاجال