تحت شعار “أية أدوار للكفاءات المغربية بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”، تم صباح اليوم الجمعة 10 غشت الجاري تنظيم يوم المهاجر، بعمالة اقليم الناظور بحضور عامل الإقليم والمديرين الجهوي والإقليمي للجمارك ومديرة دار المهاجر وَرؤساء المصالح الخارجية والداخلية، وفعاليات جمعوية وأفراد من الجالية المغربية.

وأتاح اللقاء الفرصة لأبناء الجالية للتطرق لعدة مشاكل يتعرضون لها خلال مرحلة العبور إلى المغرب، وأثناء تواجدهم بأرض الوطن الأم مع عدة جهات ومصالح إدارية، في حين تمّت الإجابات وإعطاء عدة ووعود من طرف المسؤولين من أجل تحسين الوضعية وتسوية المشاكل التي يعاني منها أفراد الجالية.

وخلافا للأعوام السابقة، فقد تميز الحفل هذه السنة بتكسير العادات الكلاسيكية، بحيث أبدعت عمالة إقليم الناظور، في تنظيم احتفالية المهاجر، بطريقة مميزة فريدة من نوعها، كما أبان علي خليل بوصفه عامل الاقليم، عن استراتيجيته “الموفقة” في التقرب إلى المواطنين، إذ أشرف على الحفل منذ بدايته إلى نهايته.