أنهى الحارس المغربي، منير المحمدي، رحلته مع نادي نومانسيا في دوري الدرجة الثانية الإسباني، بعدما وضع حدا لمسيرة دامت 4 سنوات مع انتهاء عقده في 30 يونيو المقبل.
وقام منير بتوديع زملائه في الفريق أمس الأحد 21 ماي، في “لوس باخاريتوس”، قبل السفر إلى المغرب للالتحاق بالمنتخب الوطني المشارك في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.
وشعر الحارس المغربي بأحاسيس متناقضة لحظة توديع زملائه في نومانسيا، حيث قضى موسماً صعبا في الفريق مع تألق زميله الحارس، أيتور فيرنانديز، والذي خاض جميع المباريات، بإستثناء لقاء ريال سرقسطة في الدوري ومباريات كأس ملك إسبانيا.
ويسعى المحمدي للتركيز حاليا على مشواره مع المغرب في كأس العالم والحفاظ على رسميته رغم المنافسة القوية من ياسين بونو، حارس خيرونا، على أن يتأجل تحديد مستقبله إلا ما بعد المونديال، حين سيصبح حرا في اختيار وجهته المقبلة.
المصدر : مدي1تيفي.كوم ووكالات