باب ناظور٠متابعة

تزامنا مع حملة مقاطعة ثلاث منتجات استهلاكية احتجاجا على غلاء الأسعار، منها منتجات المحروقات، والحليب، والماء، منعت السلطات المغربية العاملين في التهريب المعيشي من إدخال الماء من المدينة المحتلة.

وقال مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في تصريح له، اليوم الاثنين، إنه بلغ إلى علمه أن الجمارك والأمن المغربي يمنعان الوافدين عبر المعبر الحدودي من إدخال المياه من المدينة المحتلة، بينما لا يزال منع تهريب الحليب مستمرا، منذ الأسبوع الماضي.

 

ويتزامن هذا الإجراء الجديد مع حملة مقاطعة مياه “سيدي علي”، وحليب “سنطرال”، ومحروقات “أفريقيا”، التي يخوضها جزء من المغاربة، وهي الحملة، التي ألحقت بالشركات خسائر موجعة، وثقتها حركة أسهمهم في البورصة، فيما دافعت الحكومة عن الشركات، خصوصا “سنطرال”، معتبرة أن هامش ربحها معقول.