باب ناظور-متابعة

وزعت محكمة الاستئناف في مراكش، ليلة أمس الخميس، 20 سنة سجنا على المتورطين الثلاث في قضية محاولة اغتصاب فتاة قاصر المعروفة بفتاة الرحامنة، وتصويرها ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحكمت المحكمة على كل من (ي.ل)، الذي يظهر في الفيديو يحاول نزع ملابسها بـ10 سنوات سجنا نافذا، وعلى (ح.ص)، صديق المتهم الرئيسي، والذي وثق الحادث بهاتفه النقال بـ8 سنوات سجنا نافذا، بالإضافة إلى سنتين سجنا نافذا، أدين بهما الحلاق.

وتوبع المتهمون الثلاث من طرف النيابة العامة بتهم تكوين عصابة إجرامية وهتك عرض قاصر باستعمال العنف والابتزاز والتشهير بالنسبة للمتهم الرئيسي، وصديقه مصور الفيديو، في حين توبع المتهم الثالث بتهمة عدم التبليغ.

واستمرت مرافعات هيأة دفاع المتهمين الثلاث أكثر من 8 ساعات، يوم أمس الخميس، في حين تم النطق بالحكم على الساعة السابعة مساء، بحضور عائلات المتهمين، ومراقبين حقوقيين، ومحاميين نابوا عن الضحية.

وحسب ما كشفت مصادر تابعت أطوار المحاكمة، فإن عائلات المتهمين احتجت بعد النطق بالحكم، معتبرين أن ما حصل “طيش شباب”.

وتفجرت قضية فيديو فتاة الرحامنة، قبل شهرين، بعدما انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يوثق تعرض فتاة قاصر لمحاولة الاغتصاب من طرف شاب في مركز مركز بوشان، بإقليم الرحامنة، في حين تم توثيق الاعتداء من طرف صديق المعتدي الرئيسي.