مهدي عزاوي

تداول مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لسيدة، يقال أنه تم إحتجازها من طرف أشقائها بمنزل لمدة 16 سنة بسبب مشاكل في الإرث.

وقد إنتشر الفيديو بسرعة وسط شبكات التواصل الإجتماعي، حيث يؤكد مصوره على أن السيدة تم العثور عليها محتجزة داخل إحدى المنازل الموجودة بحي البغادة.

وحسب مصادر محلية فمصالح الأمن قامت بفتح تحقيق في الواقعة، بعد أن قدمت فعاليات جمعوية شكاية لوكيل الملك.

فيما أكدت ذات المصادر على أن أشقائها ينكرون إحتجازها، مؤكدين على أنها كانت تعاني من خلل عقلي.