تداولت صفحات فايسبوكية، فيديو يوثق لموظف بإحدي “المقاطعات”، يوثق لحظة “ضربه” لإحدى المواطنات التي في الغالب كانت داخل المؤسسة لغرض إداري.

الفيديو الذي تصل مدته إلى حوالي دقيقة، تم تداوله على أوسع نطاق، بحيث خلف ردود فعل ساخطة من طرف مشاهديه، حيث علقت إحدى الفايسبوكيات، على أن مثل هذا التصرف من موظف “خاسو الحبس…مسكينة هادي غير مواطنة وفأخر المطاف إمرأة”.