تقرير:ياب ناظور

تعليقا على سقوط الطائرة الجزائرية المنكوبة ووفاة 257 شخصا،قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي للحكومة والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أنه “إزاء وفاة هؤلاء في حادث الطائرة لا يسعنا سوى الترحم عليهم”.

كما أوضح الخلفي متحدثا في ميكروفون ندوة صحفية اليوم الخميس بالرباط عقب اجتماع المجلس الحكومي برئاسة سعد الدين العثماني، أن مسؤولية الجزائر في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية ثابتة تؤكدها معطيات تاريخية ومواقف موثقة طيلة أربعين سنة مضت ومنذ نشأة النزاع .

استرسل أيضت الخلفي، قائلا أن الجزائر هي من قامت بعملية التسليح والتمويل وتحويل الأموال لعناصر الإنفصاليين، وبالتالي هي من فرضت الجمهورية الوهمية