باب ناظور – هشام كربيلة

بعد النجاح الكبير الذي لقته انشطة جمعية ايمن للتوحد في اطار اليوم العالمي للتوحد،بدأت بوادر النجاح تظهر بشهادات مجموعة من فعاليات جمعيات المجتمع المدني سواء محلية وطنية ودولية، وكل هذه الانشطة هادفة وذات ابعاد انسانية عميقة، وفي نفس الاطار ورغبتا منها قام طاقم اداري لجمعية حاسي بركان للتنمية والتضامن بزيارة مرافق واقسام اطفال التوحد بمركب مؤسسة محمد الخامس بالمطار وتم اطلاعهم من طرف المربيات على برامج التربية والتكوين والتركيز والرسم والرياضة الخاصة باطفال التوحد، وعقد اجتماع بين اعضاء مكتب الجمعيتين نوقش من خلاله سبل التعاون وتبادل التجارب في مختلف المجالات وتأهيل ودعم قدرات منخرطيها.وفي نفس اليوم استقبلت جمعية ايمن رئيس جمعية الملاك للطفل الانطوائي للجديدة الاستاذ حفيظ قادري وحرمه، وهذه الجمعية عملت حوالي عقدين من الزمن في مجال التوحد ووصلت الى مستوى راق واستطاعت ان تأهل مجموعة من هؤلاء الاطفال في مختلف الميادين، وكانت في السابق استضافت بالجديدة مجموعة من مربيات ومأطرات اطفال جمعية ايمن لحضور حلقات تكوينية والاسفادة من تجارب اطرها والتي اعطت بالطبع قيمة مضافة للمستفيدات،ومن خلال اطلاع السيد حفيظ قادري وحرمه على برامج الجمعية وطريقة العمل والتعامل مع اطفال التوحد وعائلاتهم ابدى اعجابه الى ما حققته جمعية ايمن في وقت وجيز ولم يمر على تأسيسها بضعت اشهر فقط، وابدى ايضا رغبته الاكيدة في التعاون من اجل انجاز مشاريع تربوية خاصة باطفال التوحد ومربياتهم. وفي الاخير نظم حفل شاي على شرف الحضور تم خلاله تكريم مجموعة من المربيات التابعين لجمعية ايمن اعترافا بمجهوداتهم المبذولة من اجل الرفع من مستوى اطفال التوحد والسهر والمساهمة في تربيتهم بجانب امهائهم وابائهم.