ليلى فوزي

حالة من الشلل التام شهدتها مدينة جرادة هذا الصباح بعد أن أعلنت الساكنة و المحلات التجارية دخولها في إضراب عام لمدة 48 ساعة،إحتجاجا على اعتقال 3 نشطاء من الحراك الشعبي.

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع من جرادة لـمنبر اعلامي فإن عددا كبيرا من الساكنة بدؤا في التوافد إلى ساحة سوق الأحد من أجل إحياء الذكرى الأربعينية للشهيد عبد الرحمان على الساعة الثانية زوالا.

وأضاف المصدر ذاته، أن الإضراب العام سيبقى مستمرا إلى حدود يوم غد الثلاثاء، هذا بالإضافة إلى تنظيم مسيرة إحتجاجية بساحة الشهداء إحتجاجا على اعتقال النشطاء الثلاثة و المطالبة ببديل إقتصادي و الماء و الكهرباء المجاني.