باب ناظور/مراسلة لطيف لاخصاصي

علمنا من مصادري بالبيضاء أن فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة الدارالبيضاء، بتنسيق مع عناصر الشرطة بمفوضية أوقفت بأيت ملول، أمس الأحد، شخصين، يبلغان من العمر 20 و21 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات، والقذف عن طريق استخدام وسائل الاتصال الحديثة.

وأبرز بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الدارالبيضاء، توصلت، في السادس من شهر مارس الجاري، بشكاية من محطة إذاعية خاصة، مفادها أن شخصا ولج موقعها الرسمي على شبكة الأنترنت بطريقة غير مشروعة، وقام بقرصنته بعدما بث صورة تتضمن عبارات تنطوي على أفعال القذف، والإهانة.

كما أدت إجراءات البحث الميداني، يضيف البلاغ نفسه، والخبرات، التي باشرتها المصالح التقنية للأمن الوطني، إلى توقيف مرتكب هذه الجريمة، وشريكه في مدينة أيت ملول، كما تم العثور بحوزتهما على معدات، وأجهزة معلوماتية، يشتبه في استخدامها لارتكاب هذه الأفعال الاجرامية.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف، وملابسات، وخلفيات هذه القضية.