باب ناظور

افتتحت يومه الجمعة 20 جمادى الثانية 1439هـ الموافق لـ 09 مارس 2018 بقاعة المحاضرات بالمركب الإداري بالمجلس العلمي بالناظور،  أنشطة أسبوع المرأة العلمي والثقافي، الذي أعده المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور بمعية المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية. والمناسبة هي اليوم العلمي للمرأة التي خصص لها المجلس العلمي أنشطة علمية واجتماعية افتتحها اليوم ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بمعرض لمنتوجات يدوية لفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة التي ابدعت بأناملها وفكرها رسومات وأعمالا تتمثل فيها شخصيتها التي تتحدى كل إعاقة بما منحها الله تعالى من طاقات مشحونة بالايمان بما قدر الله تعالى. وعلى هامش هذا المعرض الذي يستمر بالقاعة مفتوحا للزوار والزائرات، القيت محاضرة في موضوع: المرأة المربية لذوي الاحتياجات الخاصة ، أطرتها الأستاذة منسقة خلية شؤون المرأة وقضايا الاسرة مع احدى واعظات المجلس العلمي حيث تناولت جوانب من صبر الام والاسرة والمجتمع على الابتلاءات خاصة ما يتعلق بأبناء وبنات ذوي الاحتياجات الخاصة الذين هم أعضاء كاملو العضوية في هذه الامة التي أراد الله تعالى أن تنصر وترزق بهم. وبينت الأستاذة المحاضرة بالادلة والحجج من القرآن والسنة وسيرة الصحابة والصالحين حكمة الله تعالى من خلقه الذين له سبحانه فيهم شؤون، وان الحياة كلها عبارة عن فتن وابتلاءات للاختبار والامتحان. وختمت الأستاذة فضيلة المنصوري عرضها بطرح اقتراحات ناجعة للتجاوب مع ذوي الاحتياجات الخاصة. وفتتحت هذه الأمسية بكلمة للسيد رئيس المجلس العلمي الذي حيى المرأة بمناسبة يومها العلمي وهنأها من خلال الخلية النسائية على مجهوداتها المشكورة وأشارا الى مشاهد تعمل فيها المرأة وتجتهد وتجد وتبرز وتتفوق داخل البيت وخارجه حين تزاوج بين وظيفة الامومة والاعمال الأخرى خارج البيت. وبالمناسبة كرم المجلس العلمي أمهات صبرن وضحين من اجل فلذات اكبادهن من ذوي الاحتياجات الخاصة تشجيعا وتحفيزا على القيام بمثل هذه الأنشطة التي ترعى ذوي الاحتياجات الخاصة. نترككم مع صور باب ناظور