ظل فريق ريال مدريد الإسباني، وفيا لعادته في التألق في عصبة الأبطال الأروبية، بعد أن كرر انتصاره على باريس سان جيرمان الفرنسي، بهدفين مقابل هدف واحد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء، بملعب ” حديقة الأمراء”، برسم إياب ثمن نهائي عصبة الأبطال الأروبية، ويخطف بذلك بطاقة التأهل لربع  النهائي، ويسير في الاتجاه الصحيح من أجل الدفاع على لقبه.

ودخل الفريق الباريسي، بقوة في النصف الأول من المباراة، وحاول فرض أسلوب لعبه على ضيفه “الملكي”، غير أن هذا الأخير سرعان ما استرجع سيطرته على الكرة، وخلق العديد من الفرص السانحة، خاصة عن طريق كل من كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة، غير أن محاولاتهما لم تعرف طريقها نحو الشباك.

 

وقبل انتهاء النصف الأول، بعشر دقائق، ارتفع إيقاع المباراة بشكل مثير، بعد أن أتيحت للفريق الباريسي، فرصة خطيرة عن طريقه جناحه الطائر الفرنسي، كيليان امبابي، غير أن محاولته عرفت تدخل الحارس كايلور نافاس، كما أتيحت فرصة خطيرة أيضا للريال عن طريق كريم بنزيمة، الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس، غير أن كرته اتجهت للشباك الخلفية.

وفي الجولة الثانية، عرفت المباراة نسقا مغايرا، بعد أن تمكن “الدون” كريستيانو رونالدو، من كسر صمت الأهداف، ووقع الهدف الأول في المباراة، من رأسية بديعة، بعد تمريرة أنيقة من المتألق لوكاس فاسكيز، غير أن هدف كريتساتو، لم يصمد سوى دقائق قليلة، ليوقع أندينسن كافاني هدف التعديل، في 71 من زمن المباراة.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع، استفاقة باريسية، على الرغم من طرد صانع ألعابه الإيطالي ماركو فيراتو، إلا ان البرازيلي، كاسيميرو، أطلق “رصاصة الرحمة” في جسد جماهير “حديقة الأمراء”، بعد أن وقع الهدف الثاني، إثر هجمة مرتدة محكمة، لتنتهي المباراة، بتأهل ممثل إسبانيا إلى دور الربع، ويبقى الفريق الفرنسي وفيا لعادته بالخروج من هذا الدور في عصبة الأبطال.

مواضيع قد تعجبك