اعداد و حوار جابر الزكاني،باب ناظور

باسم القراء الكرام حضرنا بدعوة كريمة من الرابطة الوطنية للتعليم الخاص اللقاء التواصلي التكويني الذي نظمته هذه الاخيرة مستدعية كل سائقي و مرافقي سيارات التعليم الخصوصي ,

النشاط الذي يعد أول بادرة في المملكة اعتبرها السيد كريم المعبودي رئيسها الوطني(نائب ثاني) و رئيسها الاقليمي (اعتبرها) في تصريح خص به باب ناظور كم محطة لضحد الضباب عن عدة شوائب قانونية في مدونة السير تهم سائقي هذا النوع من العربات المحمولين بمسؤوليات جسيمة تعلوها سلامة الطفل، و قد استدعت المنظمة ممثلا عن المنطقة الاقليمية حتى يتم التواصل بين السائقين و مسؤولي رجال السير من الأمن حتى يتضح للجميع عدة نقط تهمهم اثناء السياقة مثل الزامية حزام السلامة من عدمها كما الأمر في اعفاء سائقي سيارات الاجرة مثلا. بـــــــــيْدَ أن هذا الأخير سجل لنا غياب قطاع الأمن كشريك اساسي في عملية السلامة الطرقية لأطفال المؤسسات الخصوصية بالمملكة.

خلال اللقاء تم ايضا ادراج حصة تكوينية في الاسعاف السريع و تقنياته أثناء الطريق و إبان الحوادث أيا كان سببها,

غصت قاعة العروض الكبرى اليوم الأربعاء 21 فبراير بالمركب الثقافي عن آخرها بممثلي و ادارات جميع المدارس الخصوصية بالناظور و منتمي الرابطة في جامعة استهدفت سلامة التلميذ و كذا تكريم أقدم سائقي مؤسسات التعليم الخصوصي بالإقليم عامة كما ستحكي الصور. بعد أن نطلعكم أيضا على تصريح السيد كريم المعبودي رئيس الجهة المنظمة .

أما بخصوص شائعات حول وجود مؤسسات تعليمية خارج الترخيص الثانوني بالناظور فقد فنذت الرابطة تماما الأمر و أكدت على أن التعليم الخصوصي بالناظور خاصة مستهدف بعدة شائعات منذ مدة في حين أنه(حسب تعبير الرابطة)يحمل هما جسيما عن أسر التلاميذ للوصول بهم الى اعلى المستويات العلمية في اجواء أكثر تنظيما مشيرا الى عدة مكتسبات حققتها الرابطة وطنية في عدة لقاءات مع الوزراء كون هذه الاخيرة محاميا للتعليم الخصوصي.