في بلاغ له موزع للاعلا دعى حزب النهج الديمقراطي، الدولة إلى “التدخل الفوري وذلك باعلان حالة الطوارئ في المناطق المعزولة والمنكوبة، والتدخل السريع والعاجل من أجل تنظيم الإنقاد والاسعافات الضرورية اللازمة، وضمان وصول الامدادات والمواد الغذائية للمنكوبين” معبرا عن انشغاله الكبير بهذه الأوضاع، وذلك بسبب موجة البرد والثلوج التي عرفتها عدد من المناطق بالمغرب.

وأشار النهج، في البلاغ الذي نشره في جريدة “العمق ” نجم عن هذه الأوضاع المناخية الاستثنائية أضرار فادحة في البنية التحتية، مما أدى الى انقطاع الطرق والمعابر وحدوث عزلة تامة للعديد من المناطق النائية المهمشة خاصة في الجبال”، موضحا أنه “مع توالي ساعات العواصف الثلجية بدأت الخسائر المادية تظهر والأخطار تكبر مما بات يهدد المواطنات والمواطنين في ارواحهم وممتلكاتهم”.

ولفت الحزب، إلى أن “العديد من المناطق باتت في عداد الجهات المنكوبة، وعلى الدولة تحمل كامل مسؤولياتها تجاه المواطنين والمواطنات من أجل الاغاثة والاسعاف وتجنب الأضرار وسقوط الضحايا”.

وتشهد عدد من المناطق بالمغرب، تساقطات ثلجية مهمة، أدت إلى قطع عدد من المحاور الطرقية الرئيسية والثانوية، وتسببت في عزل المنطقة عن العالم الخارجي.