اعداد و حوار جابر الزكاني

نظمت جمعية ثسغناس للتنمية منذ يوم الأربعاء 31 يناير بمؤسسة الامام مالك بالناظور ورشات تكوينية في خضم انشطة مشروع “دعم الطفل في وضعية الشارع” الذي تتشاركه مع وزارة الاسرة

 و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية حول موضوع “حماية الطفل في وضعية الشارع”ـ

إذ نشّط الدورة الاستاذ عبد الحق كميم الفاعل جمعوي و الخبير في مجال حماية الطفولة و الذي قدِم من ورززات

و قد قسمت الدورة على شكل ورشات يتدرج ترتيبها من الحماية داخل المؤسسات الى الحماية الخارجية.و عقب كل ورشة يتم تقسيم الاشغال على شكل مجموعات من المشاركين كما في حال طريقة فيليب 6,6

شارك في الدورة منتدبون عن وزارات التعليم،الصحة،و الاسرة و التضامن علاوة على غياب مسجل لوزارة الشباب و الرياضة المعناة بمراكز حماية الطفولة بالإضافة أيضا لممثلي منظمات و جمعيات المجتمع المدني الذين استفادوا من الدورة بغرض تقوية القدرات و تنمية المعلومات في هذا الإطار حتى يواكبوا المأسسة التي تفعّلها الدولة بتنزيل قوانين تنظيمية في هذا الشأن عما قريب.

تخللت الورشات جلسات شاي و وجبات غذاء و أخرى تنشيطية في اطار تلقين احدى البيداغوجيات الاساسية لتنشيط الجماعات و في اطار خلق اجواء تعارف و انسجام بين المشاركية نحو تواصل أفضل و جعل الدورة ميدانا لتبادل التجارب .

تطرق الخبير المسير للدورة إلى أمور أساسية في ميدان حماية الطفولة في وضعية الشارع حيث عبر في تصريح له للموقع ندرجه هاهنا -عبر عن- رغبته في تصدير تجارب المجتمع المدني بورززات في هذا المجال نحول كل الجهات خصوصا الناظور التي تعاني من استفحال ظاهرة اطفال الشوارع

و في حديثه لباب ناظور أعرب السيد شكيب منسق فعاليات المشروع عن تعطش الفاعلين و المتدخلين في شؤون الطفولة لمثل هكذا مشاريع و تكاوين ,و قد نجحت الدورة في استقطاب خيرة ممثلي الجمعيات للمشاركة

باب ناظور تشارككم التغطية المصورة

جاري ادراج فيديوهات أخرى