وضوع “أبناؤنا والتقنية” من المواضيع المظلومة بشدة في مجتمعنا المعاصر، رغم أهميته وخطورته على مستقبل الجيل القادم إلا أن الجهود المبذولة فيه ضعيفة ومعظمها فردي تطوعي، كما أن المحتوى الرقمي (وخاصة العربي) لا يرقى إلى المستوى المطلوب، فنح إما آباء أو سنكون أباءً عما قريب، ويجب أن نتسلح بالعلم والمعرفة وأن نعرف كيف نستخدم ونطوّع التقنية ذاتها في حماية الأبناء من مخاطرها.

عبر السطور التالية سنتعرف على الطرق العملية لمراقبة استخدام الأبناء للإنترنت، فالمراقبة هي الخطوة الأولى التي يجب أن ينطلق المرئ منها للتوجيه والتحكم فيما بعد، وفي ثنايا هذه المقالة سنتعرف على برامج وأدوات وتطبيقات، بالإضافة إلى أجهزة يمكن شراءها للقيام بالمهمة، البعض يمكن استخدامه بالمجان والبعض الآخر يتطلب اشتراك شهري أو سنوي، فبسم الله نبدأ.

1. استخدام خاصية “سجل التصفح”

هنالك ميزة مفيدة متوفرة في المتصفحات الحديثة (مثل قوقل كروم) وهي إمكانية معرفة المواقع التي تم زيارتها، عبر النقر على خيار (History) من القائمة المنسدلة، الفائدة الأكبر هي عند تسجيل الدخول في متصفح قوقل كروم في كلا الجهازين بحساب واحد، فمثلا أنت تستخدم جهاز وإبنك يستخدم جهاز آخر، لا مشكلة في ذلك، يمكنك معرفة ماذا يتصفح ابنك من خلال جهازك أنت وليس من جهازه هو.

تتم العملية -كما ذكرنا- عبر تسجيل الدخول إلى المتصفح، عبر الأيقونة الصغيرة الموجودة في الشريط العلوي (sing in)، قم بتسجيل الدخول بنفس الحساب في أكثر من متصفح في عدة أجهزة، بعد ذلك ستتمكن من الوصول إلى مفضلتك وإلى سجل تصفحك وحتى الإضافات الخدمية (Extensions) من أي جهاز مرتبط بنفس الحساب، ويمكن معرفة المواقع التي تم فتحها في جميع الأجهزة المتصلة بنفس الحساب.

2. سجل المشاهدة في اليوتيوب

إن كان الهدف هو موقع اليوتيوب على وجه التحديد، فيمكن استخدام الخاصية التي توفرها الشبكة لمعرفة الفيديوهات التي فتحتها سابقاً (سجل المشاهدة) والتي يمكن الوصول إليها عبر النقر على خيار (History) من الصفحة الشخصية، ومجدداً هذه الخاصية مرتبطة بالحساب وليس بالجهاز، وما يجب فعله هو تسجيل الدخول إلى حسابك (أو الحساب المخصص للمراقبة) في تطبيق اليوتيوب الذي يستخدمه أبنك، وسوف يظهر عندك سجل الفيديوهات التي قام بفتحها.

“سجل المشاهدة” في اليوتيوب يوفر عدة ميزات مفيدة في هذا الجانب، حيث يمكن معرفة المعلومات التالية:

  • معرفة العبارات التي تم البحث بها في اليوتيوب، بغض النظر هل تمت المشاهدة أم لم تتم.
  • معرفة وقراءة التعليقات التي قام صاحب الحساب بكتابتها على فيديوهات الآخرين.

وتلك الخاصيتين تتيحان للأب أو الأم معرفة سلوك الإبن عبر اليوتيوب بشكل أعمق وأكثر تفصيلاً.

3. تطبيق Screen Time

كتبنا عن هذا التطبيق سابقاً في عالم التقنية، وقد تم اختياره لكونة واحد من أفضل التطبيقات التي تتيح للآباء والأمهات التحكم بجهاز الطفل اللوحي أو الذكي (يعمل على أندوريد و IOS)، فهو مخصص أساساً للتحكم في وقت اللعب أو استخدام الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي، كما يقدم خاصية حجب وفتح التطبيقات وخاصية التحفيز للقيام بالواجبات والأعمال المنزلية عبر السماح للطفل باللعب وقت أكثر، وأخيراً خاصية معرفة سجل التصفح والبحث في الانترنت.

لا يكتفي التطبيق بمراقبة متصفح الانترنت فقط، لكنه يراقب استخدام كل التطبيقات في الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي، ويعطيك تقريرا باستخدام كل تطبيق وكم المدة التي تم استخدامه فيها، وهذا مفيد لتلافي استخدام الطفل لبرنامج آخر غير المتصفح الرسمي، حيث أن هنالك تطبيقات يمكن تنزيلها من متجر التطبيقات توفر خدمة تصفح الانترنت أو مشاهدة الفيديوهات وتحميلها مباشرة.

4. برامج وتطبيقات FlexiSPY

رغم أن الاشتراك المدفوع في التطبيق السابق لا يكلف سوى 40 دولار في السنة، إلا انه لا يوفر مراقبة احترافية وتتبع دقيق لكل ما يجري في الجهاز الآخر، فهو تطبيق يركز على التحكم بالوقت أكثر من غيره من الأهداف، أما برنامج وتطبيق FlexiSPY فهو أحد البدائل الإحترافية للتجسس على الهاتف المرتبط به (يعمل على جميع الأجهزة وليس الهاتف الذكي فقط) ومعرفة كل ما يدور بداخله بشكل مفصل، لكن في المقابل سعر الاشتراك الشهري في هذه الخدمة مرتفع قليلاً، حيث يكلف 68$ شهرياً أو 149$ سنوياً.

لا تكتفي هذه الخدمة بمراقبة المواقع التي تم فتحها في جهاز الولد، بل تعرض تفاصيل ما تم بداخل (بعض) الشبكات الاجتماعية، وأيضاً المحادثات التي تمت عبر تطبيقات المراسلة الفورية (فيسبوك – واتساب – فايبر – سكايب …الخ) وكذلك رسائل الـ SMS التي أرسلت ووصلت إلى الجهاز، بالإضافة إلى إحصائيات مفصلة حول المكالمات الهاتفية وإمكانية تسجيل المكالمات ثم الاستماع إليها، وطيف واسع من المميزات التي يمكن استكشافها عبر صفحة المميزات والخصائص في الموقع. (يمكن تصفح الموقع باللغة العربية عبر هذا الرابط).

  • يمكن معرفة الخدمات المنافسة لهذه الخدمة (والأرخص سعراً) عبر موقع Spy Phone Review.