سيكون الدولي الاسباني جوردي البا، الظهير الايسر لفريق افس برشلونة لكرة القدم، أكبر لاعب خاسر تكتيكيا من قدوم الدولي البرازيلي فيليبي كوتينهو، بشكل رسمي الى النادي الكتالوني،إذ لن يجد الفيراري البا، تلك الحرية والمساحات في الجهة اليسرى للبلوغرانا، لان كوتينهو يتحرك كثيرا على الاطراف ولن يصعد البا للهجوم كثيرا كما سيتم الحد من تقدمه نحو الهجوم وهو الذي عاد الى مستواه وتالق بشكل كبير عقب خروج البرازيلي نيمار داسيلفا الذي كان يشغل تلك الجبهة، وبفضل صعوده للهجوم صنع البا العديد من الاهداف لميسي كما سجل ايضا.

وهو نفس الشيء عن اندريس انيستا ان لعب كصانع العاب وكوتينهو كجناح، سيكون دور انيستا هو تنظيم اللعب والسيطرة والاستحواذ على الكرة وبناء اللعب وتدوير الكرة يمينا ويسارا وسيلعب بشكل عمودي اكثر صوب العمق ولن يتحرك نحو الاجنحة (كوتينهو، ديمبلي)، ولكن انيستا بدنيا سيرتاح قليلا لانه لن يضطر للركض كثيرا من الوسط الى الهجوم سيكون امامه حلول كثيرة اما ان يمرر لميسي بقربه ( جوكر حر) او لكوتينهو يسارا و ديمبلي يمينا وسنشاهد انيستا بادوار دفاعية اكبر الان عكس تقدمه للشق الهجومي لان الرباعي ( ميسي، ديمبلي، كوتينهو، سواريز) لديهم القدرة على شغل كل الخطوط الهجومية كما ان الاعتماد على انيستا سيقل مع مرور الجولات والمواسم وهنا سيعود كوتينهو لشغل مركزه كصانع العاب، كما ان الاعتماد على انيستا هذا الموسم سيكون بشكل كبير في دوري الابطال لعدم قدرة كوتينهو على اللعب في مسابقة ذات الاذنين لانه خاض دور المجموعات رفقة الريدز.

هذا امام الاندية التي ستركن للدفاع امام البارسا وهو اسلوب اغلب الاندية امام زملاء ليونيل ميسي، أما تلك التي ستملك الشجاعة الهجومية وتتقدم لكي تضغط على البارسا فمن الوارد جدا ان نشاهد خطة 2/4/4 بتواجد بوسكتش وباولينهو كلاعبي ارتكاز وامامهم ميسي وكوتينهو وديمبلي يميل للجناح وسواريز كراس حربة. وهذا اسلوب من اساليب فالفيردي الذي لا يحب المغامرة كثيرا امام الفرق القوية خارج ملعب الكامبنو.

اما المستفيد الاكبر من هذا التعاقد فهو المهاجم لويس سواريز، الذي ضحى كثيرا فور رحيل نيمار وكان يتحرك للرواق الايسر من اجل فتح الملعب وخلق الفراغات في عمق الدفاع لميسي ليتوغل منه ولكن كان يخسر الكرات احيانا لانه مهاريا خسر الكثير من براعته وحتى بعض تمريراته سيئة اما الان سيصبح راس حربة صريح مهمته ازعاج عمق دفاع الاندية المنافسة والتمركز بمربع العمليات، لن يتم استنزافه بدنيا لان الاطراف يوجد فيها ديمبلي وكوتينهو ولن يضطر للتحرك نحوها ليفتح لميسي المساحة في العمق هذا عمل ديمبلي وكوتينهو سيتمركزون كثيرا على اطراف الملعب لاجبار الاظهرة الدفاعية المنافسة على مراقبتهما ليجد ميسي نفسه منفردا بقلوب الدفاع ومعه سواريز.

من اخطر اللاعبين لعبا بدون كرة والتحرك نجد الفرنسي عثمان ديمبلي، السريع جدا والذي يعتمد على المهارة والسرعة في صنع الفارق وكذلك براعته في المان تو مان والتمرير باليمين والشمال، كما ان الرباعي الهجومي لديهم جميعا الميولات التهديفية يسجل ديمبلي وكوتينهو وسواريز والهداف التريخي للبارسا الاسطورة ميسي. وستكون مهمة المدافعين الان اصعب في مراقبة هذا الرباعي.

ستصل الكرات كثيرا الى سواريز من ديمبلي وكوتينهو وميسي، ونعلم جيدا اجادة هذا الثلاثي للتمريرات البينة والتي سينفرد بها سواريز كثيرا بالحارس، كما ان الحلول الفردية ستعود كثيرا للفريق بفضل مهارات كل من ديمبلي وكوتينهو وميسي، ستكثر الاخطاء على مشارف مربع عمليات الخصوم وسينبرى لها ميسي وكوتينهو وستعود البطاقات الصفراء للظهور والحمراء كذلك.

وسيستفيد برشلونة من سلاح تكتيكي جديد وهو التسديد من خارج مربع العمليات بفضل تسديدات كوتينهو القوية والمركزة، كما ان دفاع برشلونة سيصبح اقوى لعودة الفلسفة الكرويفية التي قال فيها ان افضل سلاح للدفاع هو الهجوم، سيكون الخط الامامي للبارسا هو اول جدار دفاعي لدى الفريق وسيضغط الفريق لاجبار الخصم على ارتكاب الاخطاء في منطقته، كما ان الاظهرة المنافسة لن تتقدم كثيرا للهجوم لان دورها الجديد سيكون مراقبة ديمبلي وكوتينهو وميسي وعزلهم عن الوسط والامدادات الهجومية وهي راحة اكبر لاظهرة برشلونة الدفاعية التي سيكون مهمتها الادوار الدفاعية اكثر وحماية ظهر كوتينهو وديمبلي وايضا الصعود باتزان عندما تكون الكرة بحوزة الفريق.

يمكن القول الان بان قطع الغيار التي كان يبحث عنها ارنيستو فالفيردي، اكتملت والكل سيستفيد بما في ذلك سيرجي بوسكتش، الذي لن يضطر للتقدم للهجوم لان الرباعي المذكور سيفي بالغرض ومعهم انيستا لهذا سيقتصد في مخزونه البدني ما سيساعده على تقديم 90 دقيقة مثالية، وهو ما ينطبق على تواجد راكيتيش الذي يعتبر قطعة مهمة لدى المدرب، كما ان هذا التعاقد وعودة ديمبلي سيجعل دكة برشلونة اقوى بتواجد عدة اسماء قادرة على تقديم الاضافة هجوميا ودفاعيا.