متابعة

فضلت ليلى أحكيم، المستشارة الجماعية بالناظور و العضوة الحركية بمجلس النواب، الرد على “سعيد الرحموني” بتدوينة قصيرة على صفحتها في فايسبوك، دون الإشارة إليه بالاسم أو الصفة.

وكتبت ليلى أحكيم علي صفحتها ’’ وإذا أتتك مذمتي من ناقص .. فهي الشهادة لي بأني كامل‘‘، وذلك مباشرة بعد اتهامه من طرف سعيد الرحموني بخيانته في الانتخابات الجزئية التي أجريت بإقليم الناظور في الرابع من يناير الجاري.

وكان سعيد الرحموني، قال في تصريح صحفي، أن ليلى أحكيم امتنعت عن تقديم المساندة لمرشح حزبها، وفضلت الذهاب إلى مليلية في يوم الاقتراع.