كشفت وسائل إعلام أمريكية أن ال أعطى دعما ماليا للمغرب يبلغ 18 مليون دولار، في إطار المساعدات الأمنية التي خصصتها إدارة ترامب للمغرب.

ومن المقرر أن يخصص هذا الدعم لتعزيز قدرات القوات الأمنية المغربية، على شكل تجهيزات للشاحنات العسكرية، ومسدسات، وبنادق، إضافة إلى الإشراف على تدريب عناصر مغربية للتعامل مع التهديدات الإرهابية الناشئة.

ويعتبر الدعم الجديد الذي حصلت عليه الرباط هو الأقل مقارنة مع دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ حصلت الأردن على 138 مليون دولار، ولبنان على 120 مليون دولار، وتونس على 31 مليون دولار، والمغرب على 18 مليون دولار، وسلطنه عمان في المرتبة الأخيرة بـ12 مليون دولار فقط.

ونوهت وسائل إعلام أمريكية إلى أن أموال البنتاغون الموجهة إلى بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط تخضع لإجراءات الفحص المتعلقة بمعايير حقوق الإنسان، خصوصا أنها موجهة للتعامل مع مقاتلي “الدولة الاسـلامية داعـش” العائدين، إضافة إلى التهديدات الحدودية لتلك البلدان.