في تدخل له اليوم الإثنين 18 دجنبر الجاري بالبرلمان، قال سليمان حوليش “مهزلة وكارثة أن لا تتوفر مدينة الناظور على دار الشباب، مضيفا أن الأمر غير معقول وغير مقبول”

وأضاف حوليش على أن الشباب وبعد غياب دار الشباب، لا يوجد لديهم أي فضاء من أجل تفجير مواهبهم، وطالب بالتدخل العاجل من أجل إرجاع هذه المعلمة.

وأبدى حوليش أن جماعة الناظور التي يترأسها مستعدة لعقد شراكة مع وزارة الشباب والرياضة من أجل أن يتم إعادة بناء دار الشباب.

كما أكد حوليش على أن الناظور يفتقد للأطر الرياضية التابعة للشباب والرياضة منذ أن توقف بعض هذه الأطر وذكرهم بالأسماء.