باب الناظور:

قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، تعازيه وتعازي جميع المواطنين الإسرائيليين إلى الحكومة المصرية والمواطنين المصريين، جراء عملية القتل الجماعي الإجرامية التي قتلت مدنيين وهم يؤدون الصلاة.

ووجه نتنياهو رسالة للمصريين قال فيها إن «الإرهاب الذي يمارسه الإسلام المتطرف لا يميز بين الأديان والناس أو بين الشعوب. أعتقد أنه ما يطلب حاليًا هو أن جميع دول العالم ستتوحد لمحاربته في كل مكان، بما في ذلك في سيناء».

وكان هجوم إرهابي قد استهدف مسجد الروضة بمدينة العريش وأودى بحياة أكثر من 300 شخص.