مراسلة

ستحل، كما هو معلوم، الأمينة العامة للحزب الإشتراكي الموحد، نبيلة منيب، بمعية وفد قيادي، بمدينة الناظور يوم الجمعة 14يوليوز2017، وسيكون لها لقاء تواصلي بساكنة الناظور والمنطقة، تقدم خلاله عرضا سياسيا في موضوع “الحراك الشعبي وراهنية التغيير الديمقراطي” إبتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال بقاعة المركب الثقافي.

يشكل هذا الموعد محطة نضالية للحزب الإشتراكي الموحد إن على المستوى الجهوي، أو على المستوى الوطني، نظرا لدلالته السياسية والتنظيمية، إعتبارا للسلوك السياسي الذي نهجه المكتب السياسي والمعبر عنه من طرف الأمينة العامة وباقي أعضاءه من حراك شعبي أبهر الجميع بسلميته ومدنيته، السلوك السياسي الذي ربط وبشكل جدلي بين المشروع الحزبي والمضمون النضالي لأهل الريف لإنهاء الحكرة ورفع التهميش.

سيأسس الموعد بالتأكيد لمستقبل نضالي لمطالب الريف، ىوبصورة على قدر أكبر من الوضوح والمصداقية لحزب يساري تشكل خيمة الخطابي معطى ملهما لسيرورته التاريخية قبل الإندماج وبعده…..

وللرأي بقية……