مُتابعة

أكد الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون أنه سيعمل على إعادة بناء أوروبا وإنعاشها، واعدا الفرنسيين بعدم التخلي عن الوعود التي قطعها خلال حملته للانتخابات الرئاسية.

ماكرون، في خطاب تنصيبه اليوم الأحد بقصر الإليزيه، قال: “نحن بحاجة إلى أوروبا أكثر فاعلية وأكثر ديمقراطية وأكثر تسييسا”، وأضاف أن “الفرنسيين اختاروا الأمل وروح المبادرة”.

واستقبل إيمانويل ماكرون، الذي أصبح اليوم الأحد الرئيس الثامن في الجمهورية الخامسة، من قبل سلفه فرانسوا هولاند. وأجرى الرئيسان السابق والحالي محادثات على انفراد؛ خصصت لتبادل معلومات حساسة، ومنها تسليمه شيفرات السلاح النووي.

وبعد مراسيم تسليم السلط، غادر فرنسوا هولاند، الرئيس المنتهية ولايته، قصر الإليزيه وسط تصفيق المدعوين، وحشد تجمع أمام بناية القصر الرئاسي في باريس.

ومن المنتظر أن يعين الرئيس إيمانويل ماكرون، غدا الاثنين، رئيس الوزراء .. على أن يتم الإعلان، بعد ذلك، عن التشكيلة الحكومية الجديدة.

من جهة أخرى، يرتقب أن يتوجه الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، غداة تسلمه مهامه رسميا، إلى برلين في أول رحلة الى الخارج للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.