تنامتْ بالآونة الأخيرة، ظاهرة انتشار حجافل الكلاب الضالة بالشوارع ووسط الأحياء السكنية بمركز مدينة الناظور، بشكل مكثف وبصورة مقلقة باتت تثير مخاوف الساكنة من مخاطر قد تنجم عن ذلك، مهددة لسلامة المواطنين وخاصة منهم الفئة الناشئة.

وعادت جحافل الكلاب السائبة تجوب جماعات وفرادى، وسط أرجاء المدينة، ليل نهار، تعيش وسط المواطنين الذين من فرط استفحال هذه الظاهرة المؤرقة اِعتادوا الأمر، على الرغم مما يشكله من تهديد حقيقي وخطر محدق بسلامتهم.

وأمام هذا المعطى، بات تدخل مصالح البلدية المعنية بالأمـر، يكتسي طابع الاستعجالية قبل الوقوف على الحالات التي يتجلى فيها الخطر الذي تتسبب فيه هذه المخلوقات الحيوانية التي تعاني بدورها وضعا مزرياً من جراء تركها بدون رعاية وحماية ومأوى.