متابعة

أعلنت شركة “آبل” الأمريكية عن طرح هاتفها الجديد “آيفون 11” بشكل رسمي في السوق المغربي.

وقالت لوسي صيداوي، المديرة العامة لشركة “أي ستايل الشرق الأوسط وأفريقيا”، إن سلسلة هواتف “آيفون 11” أصبحت متوفرة في السوق المغربي بشكل رسمي.

وأضافت صيداوي، في لقاء صحافي عقد بالدار البيضاء، أن “هذا الطرح يتزامن مع دخول أي ستايل للسوق المغربي، الموزع الرسمي لمنتجات آبل بالمنطقة العربية والإفريقية”.

وتابعت المتحدثة قائلة: “تمتد الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين أي ستايل وشركة آبل الأمريكية إلى ما يفوق خمس عشرة سنة، تكللت بالنجاح والإنجازات النوعية، واليوم نضيف إلى هذه المسيرة المشتركة نجاحاً جديداً في التوسع بمتاجرنا المبتكرة نحو المغرب العربي، وتحديدا الدار البيضاء المغربية، المدينة التي تطمح إلى أن تصبح مركزاً إقليمياً في مجال التقنية والتكنولوجيا المتطورة”.

وواصلت: “سنتمكن من تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات التي تشمل ما قبل وما بعد البيع لشريحة واسعة من العملاء الجدد والمحتملين الباحثين عن تجربة متكاملة تحقق تطلعاتهم وتفوق توقعاتهم.”

ومع متجر “أي ستايل” في الدار البيضاء، سيتمكن العملاء من التعرف على كيفية استخدام منتجات “آبل”، بمختلف أنواعها، حيث سيقدم الموظفون عروضا تقديمية حول تفاصيل المنتجات وطرق تشغيلها والاستفادة من مزاياها بأفضل الطرق وأبسطها.

ويتميز الباعة في المتجر بمعرفتهم الواسعة بمختلف منتجات “آبل”، مما يجعلهم قادرين على تقديم الدعم المطلوب للعملاء بما يشمل خدمات نقل البيانات، وجلسات التدريب الخاصة، وذلك بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الأجهزة.

كما تقدم “أي ستايل”، عبر متجرها الجديد، خدمة صيانة الأجهزة على يد مجموعة من الخبراء المعتمدين من شركة “آبل”، إضافة إلى تقديم سلسلة من الامتيازات والعروض المغرية للشركات والمؤسسات، في حين سيبدأ المتجر بتوفير خدمة الاستبدال للأجهزة المستخدمة في وقت قريب جدا.

وتعتبر شركة “أي ستايل” إحدى الشركات المنضوية تحت مظلة “مجموعة ميديس”، التي تحتل منذ أكثر من 50 عاماً مكانة مرموقة كواحدة من أبرز الشركات المزوّدة للتكنولوجيا العالمية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد استطاعت الشركة، انطلاقاً من مركزها الريادي وخبرتها المتقدمة في هذا المجال، أن تقدم مجموعة من العلامات التجارية العالمية البارزة ضمن الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا.

وتدير “مجموعة ميديس” عدداً كبيراً من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وتضم ما يزيد عن 5000 موظفة وموظف في القارات الثلاث.