سيعود أسطورة كرة القدم الهولندي الأسطوري يوهان كرويف للصدارة هذا الأسبوع في برشلونة بالكشف عن تمثال لتكريمه في كامب نو وافتتاح ملعب يحمل اسمه في المدينة الرياضية للفريق الكتالوني.

وسيكون الاثنين والثلاثاء يومي يوهان كرويف، لاعب ومدرب برشلونة سابقا، الذي اختار البارصا ليمنحه كل موهبة ومهارة أحد أهم الرموز الرياضية في تاريخ النادي.

ورحل كرويف عن عالمنا في الـ24 من مارس من عام 2016 بعد صراع مع سرطان الرئة.

وسيتم مساء الاثنين الكشف عن تمثال مخصص لكرويف في الساحة المقابلة لملعب كامب نو، في مساحة يوجد بها بالفعل تمثالان، أحدهما لمن كان أيضا أسطورة بالنسبة لبرشلونة، المجري لاديسلاو كوبالا، والآخر لفرانسيسكو ميرو سانس، الذي كان رئيس النادي ومن دفع ببناء ملعب برشلونة.

وفي المدينة الرياضية لنادي برشلونة وبعد تأخر سنوات، سيجري الثلاثاء افتتاح ملعب كرة القدم الجديد، ليحل محل (مينيإستادي)، الذي سيتم هدمه لبناء (بالاو بلاوغرانا).

وسيحمل الملعب الجديد اسم “إستادي يوهان كرويف”، تخليدا لذكرى الشخصية الأكثر حسما على مستوى كرة القدم في تاريخ برشلونة، وهو يسع لستة آلاف مشجع، وسيكون مقرا للفريق الرديف والفريق النسائي وللمباريات الدولية للناشئين.

وستجري مراسم افتتاح الملعب الجديد في الساعة 19:00 مساء ت.م.، وبعدها بساعتين سيفتتحه فريقا الناشئين لأياكس الهولندي وبرشلونة خلال مباراة ودية.