باب ناظور .بشير العسراوي

قامت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان مكتب إقليم الناظور والدريوش، بمطالبة باشا مدينة الناظور ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، بالتدخل العاجل لإنقاذ متشردة بالناظور تعاني تعفنات جلدية خطيرة.
وحسب مضمون المراسلتين التي توصلنا عليمها، فقد أخبرت العصبة كلا من باشا المدينة ووكيل الملك بـ ’’تواجد مواطنة متشردة بساحة التحرير بمدينة الناظور تعاني من تعفنات جلدية خطيرة على مستوى رجلها اليسرى وصلت إلى حد ظهور الدود على تلك التعفنات، مما يستدعي نقلها على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية‘‘.
وحسب مضمون المراسلتين التي توصلنا عليمها، فقد أخبرت العصبة كلا من باشا المدينة ووكيل الملك بـ ’’تواجد مواطنة متشردة بساحة التحرير بمدينة الناظور تعاني من تعفنات جلدية خطيرة على مستوى رجلها اليسرى وصلت إلى حد ظهور الدود على تلك التعفنات، مما يستدعي نقلها على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية‘‘.
وأضافت المراسلتين ’’جدير بالذكر أن تواجد هذه السيدة بالشارع العام من شأنه أن يؤثر على صحة المارة خصوصا الأطفال لأنها تتنقل م ن مكان إلى اخر مما قد يشكل خطرا على الأهالي‘‘.

من أجل ذلك وحفاظا على حياة السيدة المعنية بالأمر والصحة العامة نلتمس من إصدار الأمر إلى الجهات المختصة قصد نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية ووضعها بدار العجزة حفاظا على كرامتها الانسانية… تضيف مراسلتي العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان.

وكان عدد من النشطاء في الحقل الجمعوي، تتبعوا الحالة الصحية للمتشردة المذكورة، وتطوعوا لتطهير التعفنات التي تظهر عليها وتضميدها، لكن جل محاولاتهم من أجل نقلها إلى المستشفى باءت بالفشل بالرغم من اتصالهم بالوقاية المدنية وإدارة المستشفى الحسني.

إلى ذلك، تؤكد المعطيات المتوفرة بأن المتشردة تم التخلي عنها وسط مدينة الناظور من طرف أهلها، تاركين إياها تتألم بفعل أمراض وتعفنات أصابتها نظرا لسنها وكذا بسبب البيئة التي أصبحت تعيش فيها.