أشرف المجلس العلمي والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالناظور بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين على توزيع مجموعة من قفف رمضان على القيمين الدينيين المحتاجين بمناسبة شهر رمضان الأبرك لموسم 1440هـ/2019م.

وهذه سنة جارية ضمن الأنشطة التي تنجز عادة بمناسبة شهر الصيام تتكرر كل سنة اقتداء بالنهج المولوي الكريم الذي دأب عليه مولانا أمير المؤمنين حفظه الله. والمجلس العلمي وشركاؤه يخص هذه القفة الرمضانية الرمزية لمجموعة من المحتاجين الذين يقومون بشؤون مساجد الإقليم خاصة منهم المنظفين والمنظفات والمؤذنين حيث يتعهدهم في رمضان تحفيزا للمحسنين والمحسنات على الانفاق والإحسان والصدقة لأن شهر رمضان شهر القربات والمكرمات والصدقات. وحتى يحس هؤلاء ان وراءهم أيادي حانية تعطف عليهم وتعينهم وتساعدهم بما أفاء الله عليهم.

وقد تم توزيع أزيد من ثلاثمائة قفة بما فيها القفف التي تجود بها مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين.

وبالمناسبة ندعو كل المحسنين والمحسنات أن يكونوا في الموعد مع هؤلاء المعوزين الذين يرابطون في المساجد من اجل توفير الخدمات وتيسير مأمورية المصلين، فإن أغلبهم يتطوع في سبيل الله وابتغاء مرضاة الله سبحانه. ومنهم آباء وأمهات وأرامل يعولون أسرا تتكون من عدة أفراد.

تقبل الله من الجميع