مصطفى تلاندين
استضافت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية في هذا الشهر الكريم من سنة 1440هـ عددا من علماء العالم الإسلامي للمشاركة في برنامجها الرمضاني “وآمنهم من خوف” الذي يعالج جملة من المواضيع الشرعية المعاصرة . وقد كان من جملة المدعوين ابن الريف الدكتور محمد زريوح مع وفد علمائي من المغرب، يتقدمهم العلامة اللغوي عباس ارحيلة، والأستاذ المؤرخ أحمد عمالك، والفقيه مولود السريري، وغيرهم. وقد ألقى الدكتور زريوح كلمة تخص موضوع الهجمة على السنة النبوية الشريفة، ماذا بعد الطعن في صحيح البخاري؟ كما شارك أيضًا في إلقاء بعض الدروس في مساجد العاصمة القطرية الدوحة، وفي تسجيل بعض البرامج التي ستبث على بعض القنوات العربية لاحقاً.