أطلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ “لا لتصوير مائدة الإفطار” احتراما لمشاعر المحتاجين، اللذين لا يستطيعون توفير مائدة شهية للإفطار.

وقال علي شعباني، باحث في علم الاجتماع،  إن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى شاشات التلفزيون، أصبحت تستفز الإنسان.

وأضاف الشعباني، أن المسلسلات أو صفحات المواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعرض صورا لشقق فاخرة وسيارة باهضة، تعطي الانطباع أن هذه هي الحياة الحقيقية، أو أن هذا النمط العيش الذي يجب أن يعاش.

وتابع أن هذه الصفحات تخلق لدى الإنسان بعض الإغراءات لدرجة أنها تؤدي إلى البعض لانحرافات مثل ارتكاب السرقة.

وأكد الشعباني، أن هذه المبادرة جيدة، فالإنسان كل ما يشاهده، يولد عنده حاجات واغراءات يصعب تحقيقها، وبالتالي قد تؤدي إلى عواقب خطيرة.

اليوم 24