إلهام آيت الحاج

دشن مجموعة من النشطاء الفايسبوكيين حملة واسعة من أجل حشد الدعم والتعبئة لمقاطعة الوصل، وذلك بسبب الثمن الخيالي الذي وصل إليه ثمن الكيلوغرام الواحدحيث تجاوز عتبة 15 درهما في بعض المدن.

ومن بين أبرز الداعمين لهخذه الحملة نجد الفقيه التطواني المعروف “رضوان بنعبد السلام”، والذي نشر تدوينة على حائطه الفايسبوكي جاء فيها:”

#سلاح_المقاطعة

ملي وصل ثمن البصل أكثر من 10 دراهم للكيلو أجي نجربو نعملو مقاطعة البصل وبعد ذلك والله حتا يرجع البصل 3 دراهم للكيلو

ونتوما شوفتو كيفاش المقاطعة خلات شركات كبيرة ترتعد وتخاف من قوة المقاطعة وانتشارها

راه هو غا البصل ماشي الأكسجين يمكننا الاستغناء عنه عقوبة لهاذ ولاد الناس لي باغين يبيعو لينا البصل بثمن لابوكا

#خليه_يخماج

پارطاجي باش توصل لمول البصل يجمع راسو”

للإشارة فإن الفلاح البسيط لا يستفيد شيئا من هذا الارتفاع الجنوني، بل السماسرة والمضاربين الكبار الذين يقومون بتخزين كميات كبيرة من البصل وبيعها فيما بعد بأسعر مضاعفة عدة مرات في ظل غياب مراقبة الأجهزة الحكومية الوصية.

أخبارنا المغربية