باب ناظور ـ وكالات

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مجموعة من القرارات التي وصفت بأنها مثيرة للجدل، وأثارت انتقاد وامتعاض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هاجمها في تغريدة على “تويتر”، أمس السبت.

وقررت فيسبوك، مؤخراً، حذف حسابات مجموعة من المشاهير والشخصيات السياسية الأمريكية؛ بسبب ما وصفته بـ”انتهاك تلك الشخصيات لسياسة الشركة الخاصة بالشخصيات والمنظمات الخطيرة”، وفقاً لما نشرته شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

الرئيس الأمريكي هاجم قرار فيسبوك ووصفه بأنه بمثابة تقييد لحرية الرأي التي تدافع عنها الولايات المتحدة.

وقال ترامب في تغريدة نشرها على حسابه في موقع “تويتر”: “ما زلت أتابع عملية مراقبة المواطنين الأمريكيين عبر منصات التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، لكن هذه الولايات المتحدة الأمريكية، ولدينا ما يعرف باسم حرية التعبير. نحن نراقب ونتابع عن كثب تلك الأمور، ولن نصمت”.

وتابع: “ما حدث من فيسبوك أمر محزن للغاية، ونحن نرى أن الأمر يزداد سوءاً بالنسبة للمحافظين على وسائل التواصل الاجتماعي”