يونا

استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، أمس الاثنين بجدة، مصطفى المنصوري سفير المغرب بالسعودية، الذي قدم له أوراق اعتماده كممثل دائم للمملكة لدى المنظمة.

وخلال الاستقبال، أبرز المنصوري الدور الفعال والمتميز للمغرب داخل المنظمة باعتباره من الدول المؤسسة والرائدة في دعم العمل الإسلامي المشترك منذ تأسيس هذه الهيئة عام 1969 بالرباط واستعداده للمضي قدما في سبيل تطوير وتعيز كافة أوجه التعاون مع الأمانة العامة وكافة أجهزة المنظمة لما فيه مصلحة الدول الأعضاء.

من جانبه عبر الأمين العام للمنظمة عن ارتياحه للدور الفعال والإيجابي الذي ما فتئ المغرب يضطلع به خاصة بالنسبة لقضية فلسطين والقدس الشريف، القضية التي أنشئت من أجلها المنظمة.

وفي هذا الإطار، أشاد العثيمين بالدور الذي يضطلع به الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، مثمنا في نفس السياق ما تقوم به وكالة بيت مال القدس، الذراع التنفيذي للجنة القدس من دعم لصمود المقدسيين.

وأكد الجانبان أيضا على أهمية تسريع الدول الأعضاء المصادقة على الاتفاقيات المبرمة في إطار المنظمة، حيث أكد الدبلوماسي المغربي أن المملكة صادقت على جل الاتفاقيات والبرتوكولات الخاصة بتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، فيما وصلت إجراءات التصديق على بعضها مراحلها الأخيرة

وخلال اللقاء، تطرق الجانبان أيضا إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها مكافحة الإرهاب والتطرف، والإسلاموفوبيا وقضايا أخرى.