عبد الخالق بدري

تستعد الرابطة المحمدية للعلماء، يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، لاطلاق مركز علمي جديد “مركز أجيال للمواكبة والتمنيع” بالمركب الثقافي على الساعة 17:30، وذلك حسب بلاغ الرابطة يأتي “في إطار سعيها لتشجيع الكفاءات وتنميتها وتأهيلها، ومن أجل الإسهام في بناء الكفايات لدى أجيال الباحثين، وتفعيل المواكبة لدى الشباب والأطفال، والوقاية والتمنيع من أفكار الجمود والتعصب، والوقاية من دعاوى التطرف، وتنمية المهارات الممكِّنة من تفعيل خطاب ديني إيجابي معتدل، منبني على ثوابت المملكة المغربية الشريفة، بريادة مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله.  وفي إطار استراتيجية مؤسسة الرابطة لتزويد الأجيال بالكفايات والمهارات اللازمة، تسهم، من خلالها، مع مختلف الفاعلين في تكوينهم، وتمهيرهم، ومدهم بآليات التمنيع والوقاية الاجتماعية عبر المواكبة في مختلف المجالات ذات الصلة”

وسيلقي الأمين العام الدكتور أحمد عبادي محاضرة تحت عنوان: “وظيفية الدين في سياقنا المعاصر المعولم”.

وجدير بالذكر أن الرابطة المحمدية للعلماء تتوفر على عشرات من المراكز العلمية في مختلف العلوم الشرعية والانسانية، وتستهدف تذكية قيم الوسطية والاعتدال، والحفاظ على التراث المغربي، وتثبيت دعائم المملكة الدينية، وتحتضن العدييد من الشباب والباحثين من مختلف التخصصات. ولها العديد من الشراكات الدولية والوطنية لتعزيز برامجها العلمية والعملية.