بعث صاحب الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية لسريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق ببلاده.

ومما جاء في برقية الملك “ببالغ التأثر وشديد الاستنكار، تلقيت نبأ الاعتداءات الإرهابية الشنيعة التي استهدفت، يوم عيد الفصح، كنائس وفنادق بمناطق بسريلانكا، مخلفة العديد من الضحايا الأبرياء”.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة المؤلمة، لرئيس سيريسينا، ومن خلاله للأسر المكلومة وللشعب السيريلانكي، عن أحر التعازي والمواساة، مقرونة بدعوات بجميل الصبر والسلوان، وبالشفاء العاجل للمصابين.

كما عبر الملك للرئيس السريلانكي عن إدانة المملكة المغربية الشديدة لهذا العمل الإرهابي المقيت الذي تنبذه كل الديانات، والمنافي للقيم الإنسانية الكونية.

وهزت ثمانية انفجارات عددا من الفنادق الفخمة والكنائس في أرجاء سريلانكا اليوم الأحد، في أسوأ أعمال عنف تشهدها البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل عشر سنوات.

وذكرت مصادر لوكالة فرانس برس، أن انتحاريين نفذوا اثنين من الهجمات على الأقل.