على إيقاع التعادل الإيجابي هدفين في كل مرمى، انتهى ديربي “الإخوة الأعداء” بين الثنائي الرجاء الرياضي والوداد، والذي أقيم في ملعب مراكش الدولي، برسم منافسات الأسبوع 25 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.

الوداد الرياضي بقيادة التونسي فوزي البنزرتي، كان سباقاً لهز الشباك عن طريق وليد الكرتي في حدود الدقيقة 13 من عمر المواجهة، إلا أن سفيان الرحيمي كان وراء هدف التعادل بعد دقائق قليلة من فرحة الوداديين، وتحديداً خلال الدقيقة 21.

في حين ثاني الأهداف لصالح الوداد، سجله اللاعب صلاح الدين السعيدي، في الدقيقة 46، منهياً الشوط الأول لصالح مستضيف الديربي.

هذا وعدل الهداف محسن الياجور النتيجة لصالح النسور بهدف مباغث في الدقيقة 71 من المواجهة، بعد دخوله بديلاً لزكرياء حدراف.

مباراة الديربي لم تمر مرور الكرام، بعد الإبداعات التي كان وراءها الجماهير، حيث تزينت الجهة الخاصة بـ “التراس” وينزر بـ”تيفو” واحتفالية استثنائية، في حين حجت أيضاَ جماهير الرجاء صوب مراكش، لمساندة فريقها الذي يزاحم المتصدر في الوصافة منذ جولات.

يُشار، إلى أن باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء الرياضي والذي سبق له تدريب الأهلي المصري، خاض اليوم أول ديربي في مشواره التدريبي بالمغرب، في حين البنزرتي “شيخ المدربين”، سبق له قيادة الفريقين معاً.

للتنذكير، فإن لقاء الذهاب السابق في إطار منافسات الأسبوع العاشر، قد انتهى بفوز أحمر لصالح الوداد، بهدف وحيد لإسماعيل الحداد، واحد من الأسماء الأساسية بقلعة الوداديين.