لفظت امرأة أنفاسها بدوار شعوف المحاذي لمطار المنارة في حي المحاميد بمدينة مراكش، اليوم الثلاثاء، متأثرة بطعنات سكين وجهها إليها زوجها على مستوى العنق.

وأوضحت مصادر هسبريس أن الضحية، في عقدها الرابع، توفيت وهي في طريقها على متن سيارة إسعاف، تابعة للوقاية المدنية، إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل.

وفور علمها بالحادث؛ انتقلت مصالح الأمن بمنطقة المحاميد إلى مكان الواقعة من أجل معاينة هذا الاعتداء، فيما سلم الزوج المعتدي نفسه لمصالح أمن الدائرة العاشرة.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، نقلت جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمراكش، في انتظار اتخاذ الإجراءات القانونية لتسليمها لأهلها من أجل الدفن.