متابعة

شهدت مدينة الدارالبيضاء، زوال اليوم الثلاثاء، حادث سير، كاد أن يكون خطيرا، لولا الألطاف الإلهية، بعدما حاول شخصان عبور سكة “الطرامواي” من دون الانتباه إلى قدومه، وذلك على مستوى وكالة “وفا سلف”.

وحسب مصادر، فإن الشخصين حاولا العبور من سكة الطراموي، دون انتباههما إلى مروره، ما أدى إلى هلع المسافرين، وارتباك السائق، الذي تمكن من إيقاف العربة من دون الاصطدام بالشخصين.

وحسب مسؤولة التواصل لشركة “الطرامواي”، فإنها الحادث لم يخلف أي جرحى، وتابعت: “أرجو من المواطنين أن يحترسوا قبل المرور على متن سكة الطرامواي، لأن ذلك قد يؤدي إلى حوادث خطيرة”.