ن –ش

نفت منظمة الهلال الأحمر بالناظور، أن يكون الشخص الذي أوقفته إدارة المستشفى الحسني متلبسا بالسمسرة في المرضى و تزوير بطاقة “راميد” ينتمي إلى فريق المسعفين الذين تعتمدهم في المؤسسة الصحية السالف ذكرها.

وأكد المصدر نفسه، بأن الموقوف على ذمة القضية المذكورة، كان في السابق مسعفا لدى منظمة الهلال الأحمر المغربي بالناظور، إلا أن هذه الأخيرة أوقفته قبل أربع سنوات ومنذ ذلك الحين لم يعد تربطها به أية علاقة.

من جهة ثانية، شددت المنظمة على أنها حريصة كل الحرص لمراقبة المنتمين إليها وانضباطهم لأخلاقيات المهنة ومبادئ الهلال الأحمر المعروفة، ولا يمكن لها السماح بأي تجاوز قد يمس المواطن أو يضرب سمعتها وطنيا ودوليا.

جدير بالذكر، ان إدارة المستشفى الحسني بالناظور، كانت قد ضبطت أول أمس الخميس شخصا يدعي أنه مسعف متلبس بالنصب والاحتيال على المرضى إضافة إلى تورطه في تزوير بطاقة “راميد” كانت بمعية أحد الأشخاص.