* متابعة : عادل الرحموني
من المقرر إقامة النسخة الـ23 من بطولة كأس الأمم الأفريقية في مصر، خلال الفترة الممتدة من 21 يونيو ، إلى 19 يوليوز المقبلين.
وتقام البطولة للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا، كما تم نقلها إلى فصل الصيف أي شهري يونيو ويوليوز ، بدلا من إقامتها المعتادة سابقا في مطلع كل عام أي يناير وفبراير.
وشهد الحفل حضور العديد من مسؤولي كرة القدم الأفريقية والعربية والعالمية، إضافة لكوكبة من نجوم اللعبة السابقين والحاليين، على رأسهم الإيفواري يايا توريه، والمغربي مصطفى حجي، والسنغالي الحاج ضيوف، والمصري أحمد حسن.
– نتيجة القرعة :
– المجموعة الأولى : مصر – الكونغو الديمقراطية – اوغندا – زيمبابوي-
– المجموعة الثانية : نيجيريا – غينيا – مدغشقر – بوروندي-
– المجموعة الثالثة : السينغال – الجزائر – كينيا – تانزانيا –
– المجموعة الرابعة : المغرب – الكوت ديفوار – جنوب افريقيا – ناميبيا –
مرة أخرى المنتخب المغربي يتواجد في مجموعة تعتبر من أصعب المجموعات الست والأكثر من ذلك تعود على مقارعة منتخب الفيلة الكوت ديفوار إسوة بالكأس السابقة التي اقيمت بالغابون مطلع 2017 كما تعود ان ينازل فريق البافانا البافانا الجنوب الأفريقي المنتخبات الثلاثة قوية ويبقى المنتخب الناميبي الحلقة الأضعف ولكن سيكون المنتخب الحاسم في هذه المجموعة…
– المجموعة الخامسة : تونس – مالي – موريتانيا – أنغولا
– المجموعة السادسة : الكاميرون – غانا – البنين – غينيا بيساو.
– تصنيف المنتخبات المشاركة :
وتم تقسيم الـ24 منتخبًا إلى 4 مستويات، بحيث يضم كل مستوى 6 منتخبات، على النحو التالي :
– المستوى الأول : مصر – الكاميرون – نيجيريا – السنغال – تونس – المغرب.
– المستوى الثاني : الكونغو الديمقراطية – غانا – مالي – كوت ديفوار – غينيا – الجزائر.
– المستوى الثالث : جنوب أفريقيا – أوغندا – بنين – موريتانيا – مدغشقر – كينيا.
– المستوى الرابع : زيمبابوي – ناميبيا – غينيا بيساو – أنجولا – تنزانيا – بوروندي.
– كيف تمت طريقة سحب القرعة :
وضع المنتخب المصري على رأس المجموعة الأولى باعتباره منظم البطولة، فيما حددت القرعة المجموعة التي وضع على رأسها المنتخب الكاميروني حامل اللقب وهي المجموعة السادسة.
وبدأت القرعة بسحب فرق المستوى الرابع التي وضعت تباعًا في الترتيب الرابع بكل مجموعة بداية من المجموعة الأولى، حتى المجموعة السادسة، وذلك طبقًا لترتيب سحبها، بمعنى أن المنتخب الذي جرى سحبه أولًا وضع في المرتبة الرابعة بالمجموعة الأولى، ووضع التالي في المرتبة الرابعة بالمجموعة الثانية، وهكذا حتى الوصول إلى المجموعة السادسة.
وتتكرر هذا مع فرق المستوى الثالث بحيث توضع في الترتيب الثالث بكل مجموعة من الأولى حتى المجموعة السادسة على التوالي ثم تكرر هذا مع فرق المستوى الثاني التي وضعت في الترتيب الثاني بالمجموعات تباعًا من المجموعة الأولى حتى المجموعة السادسة.
وبعدها جرى سحب منتخبات المستوى الأول بحيث توزعت تباعًا من المجموعة الثانية، وحتى المجموعة السادسة، ووضع المنتخب المصري على رأس المجموعة الأولى ، وذلك نظرًا لوضعه كبلد منظم للتظاهرة الاغلى افريقيا قبل بدء عملية سحب القرعة.
– طريقة التأهل من دور المجموعات :
يقضي نظام البطولة في نسختها الجديدة، التي تشهد مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى، بتأهل صاحبي المركزين الأول الثاني في كل مجموعة بنهاية الدور الأول إلى الدور الثاني دور الـثمن كما يرافقها أفضل 4 منتخبات جاءت في المركز الثالث.
وفي نهاية فعاليات الدور الأول دور المجموعات ، يكون ترتيب المنتخبات الأربع في المجموعة طبقا لعدد النقاط التي يحصدها كل فريق في مبارياته الثلاث بالمجموعة.
وإذا تساوى فريقان أو أكثر في عدد النقاط يكون الترتيب طبقا لعدة معايير تطبق تباعا لحين حسم أحدها للترتيب حيث يأتي في مقدمتها النقاط التي يحصدها كل من هذه الفرق في مواجهة الفريق أو الفرق المتساوية معه في عدد النقاط، فإذا استمر التساوي يتم اللجوء لمعيار فارق الأهداف في المواجهات المباشرة بين الفريقين أو الفرق المتساوية.
وإذا استمر التساوي يتم اللجوء للمعيار الثالث وهو عدد الأهداف التي سجلها هذا الفريق في مرمى الفريق أو الفرق المتساوية معه في رصيد النقاط.
وإذا استمر التساوي، يتم اللجوء للمعايير التالية تباعا أيضا، وهي فارق الأهداف العام في المجموعة، ثم رصيد الأهداف المسجلة لكل فريق، وأخيرا إجراء قرعة بين الفريقين أو الفرق المتساوية، لتحديد المتأهل منها إلى الدور الثاني.