توصل المكتب المسير لنادي شباب الريف الحسيمي إلى اتفاق مع الإطار الوطني سعيد شيبة، يقضى بإشرافه على تداريب الفريق خلفا للمقال من منصبه، بسبب تذبذب النتائج، الإسباني بيدرو بنعلي.

واستنجد مسؤولو الريف الحسيمي بخدمات المدرب سعيد شيبة لقيادة المجموعة في واحدة من أصعب لحظاتها بالدوري المغربي الاحترافي، حيث يصارع ممثل الحسيمة لضمان بقائه ضمن القسم الممتاز.

وحسب مصادر هسبريس فإن شيبة سيتولى قيادة الفريق مع رفيق عبد الصمد، اللاعب السابق لفريق الوداد الرياضي، الذي سيتم تعيينه في منصب المدرب المساعد، وستكون مهمتهما الارتقاء بالمجموعة الريفية في سلم الترتيب.

من جانبها، أكدت صفحة الفريق الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التوصل إلى اتفاق نهائي مع المدرب شيبة من أجل الإشراف على قيادة تداريب المجموعة خلفا لبيدرو بنعلي.

ويباشر شيبة مهامه انطلاقا من اليوم الإثنين، حيث سيستعد لتجهيز الفريق لمنازلة الرجاء الرياضي ضمن لقاء مؤجل عن الجولة السادسة عشرة من مسابقة الدوري الاحترافي، وهي المباراة القوية التي ستكون محكا قويا للطاقم الفني الجديد بحكم قوة الخصم والنتائج الايجابية المسترسلة التي بات يحققها مؤخرا رفقة باتريون كارتيرون.

ويحتل شباب الريفي الحسيمي المركز ما قبل الأخير في جدول ترتيب الدوري المغربي، برصيد 22 نقطة، ما يستوجب على شيبة، أحد نجوم المنتخب الوطني المغربي بمونديال فرنسا 1998، تحقيق نتائج إيجابية في القادم من الدورات لإنقاذ الفريق من الدرجة الثانية.