باب ناظور – متابعة

أفادت مصادر إعلام دولية، أن السلطات البلجيكية في بروكسيل، قررت إخراج نحو 40 شخصا من مبنى قريب من مقر الاتحاد الأوروبي، بشكل احترازي، بعد أن توصلت بإنذار بوجود قنبلة أرسلت إلى شركة لها صلة بالإتحاد.

ووفق الناطقة الرسمية باسم الشرطة، إليزة فان دي كيرا، إن “تحذيرا هاتفيا بوجود قنبلة ورد صباح اليوم الثلاثاء إلى مكتب استشاري على صلة بالمفوضية التنفيذية بالإتحاد الأوروبي، وإنه أخذ على محمد الجد”.

وحسب المصادر ذاتها، فإن السلطات سارعت إلى إغلاق جزء من الشارع، قرب المبنى كما أرسلت كلاس الشرطة إلى الموقع، كما لا تزال عمليات البحث مستمرة.