أكد تقرير صحفي، أن هزيمة ريال مدريد أمام أياكس أمستردام، أمس الثلاثاء، ستجبر النادي الملكي على إجراء مجزرة لنجوم الفريق الإسباني.

ووفقًا لصحيفة “ماركا”، فإن ريال مدريد أزيح من على العرش الأوروبي لدوري الأبطال، بعد أكثر من 1000 يوم، استمر خلالها بطلًا للتشامبيونزليج.

وأشارت الصحيفة إلى أن ريال مدريد ودع دوري أبطال أوروبا بأسوأ طريقة ممكنة، إثر خسارته أمام أياكس بنتيجة 1-4 على ملعب سانتياجو برنابيو.

وأوضحت الصحيفة أنه لا يمكن لريال مدريد الفوز دائمًا، ولكن في نفس الوقت، من الصعب أن تكون الخسارة قاسية بهذه الطريقة أمام أياكس.

وأفادت بأن ريال مدريد تعرض لـ 4 خسائر متتالية على ملعب سانتياجو برنابيو، جعلت الفريق الملكي يودع المنافسة على كل الألقاب.وكان ريال مدريد قد ودع بطولتي كأس ملك إسبانيا ودوري الأبطال، بينما تراجعت حظوظه تمامًا في المنافسة بالليجا، إثر احتلاله للمركز الثالث بفارق 12 نقطة عن المتصدر برشلونة.

وشددت الصحيفة على أن ريال مدريد وصل إلى نقطة النهاية الخاصة بالجيل التاريخي، وهناك عمل جاد على إجراء تغييرات بالفريق الملكي.

ووجهت الصحيفة، الأنظار إلى كل من جاريث بيل، توني كروس، تيبو كورتوا، كاسيميرو، وكريم بنزيما الذين تراجع مستواهم في الفترة الأخيرة.

وأنهت الصحيفة، تقريرها بالتأكيد على أن الطريقة التي ودع بها الريال لدوري أبطال أوروبا، سينتج عنها هزات قريبة في القلعة الملكية.