وكالات

تتجه الأنظار مساء اليوم الأحد، إلى الملعب البلدي لبركان، الذي سيستضيف مباراة قمة المجموعة الاولى من منافسات كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتي ستجمع بين النهضة المحلية، والرجاء البيضاوي، في إطار الجولة الرابعة من مجموعات كأس الـ”كاف”.

الفريق البركاني، المتسلح بعاملي الأرض والجمهور، سيدخل هذه المواجهة وهو يرتدي ثوب الفريق المرشح فوق العادة للفوز والتأهل للدور الموالي، بالنظر إلى قوته بميدانه وأمام جماهيره، وكذا بحكم انتصاره على الرجاء في لقاء الذهاب بأربعة أهداف مقابل هدفين، ناهيك عن مروره من واحدة من أفضل أيامه في الفترة الأخير

كأس الـ”كاف” – بركان يرغب في حسم الأمور.. الرجاء وكارتيرون يخوضان مباراة “الفرصة الأخيرة”الرجاء ضد نهضة بركان

عثمان رضىكرة القدم

تتجه الأنظار مساء اليوم الأحد، إلى الملعب البلدي لبركان، الذي سيستضيف مباراة قمة المجموعة الاولى من منافسات كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتي ستجمع بين النهضة المحلية، والرجاء البيضاوي، في إطار الجولة الرابعة من مجموعات كأس الـ”كاف”.

الفريق البركاني، المتسلح بعاملي الأرض والجمهور، سيدخل هذه المواجهة وهو يرتدي ثوب الفريق المرشح فوق العادة للفوز والتأهل للدور الموالي، بالنظر إلى قوته بميدانه وأمام جماهيره، وكذا بحكم انتصاره على الرجاء في لقاء الذهاب بأربعة أهداف مقابل هدفين، ناهيك عن مروره من واحدة من أفضل أيامه في الفترة الأخيرة.

منير الجعواني، مدرب الفريق البرتقالي، سيستلح في هذه المواجهة بسلاحه الفتاك في الهجوم، يتقدمه الهداف الطوغولي، لابا كودجو، بالإضافة إلى المالي طراوري، غير أنه سيفتقد لخدمات كل من أمين الكاس والنمساوي، بسبب عقوبة الإيقاف.

وسيدخل الفريق البركاني، هذه المواجهة بمعنويات جد مرتفعة بالنظر إلى نتيجة المباراة الماضية، بالإضافة إلى آخر النتائج التي تحصل عليها في مباراة شباب الريف الحسيمي، ضمن منافسات البطولة الاحترافية.

في الجهة المقابلة، تبدو الأمور مختلفة تماما عند الرجاء البيضاوي، الذي يمر من أصعب فتراته، فبالإضافة إلى حصده لنقطتين فقط في هذه المنافسة القارية، فإن الفريق لا يحصد سوى الخيبات على مستوى البطولة أيضا، بعد هزيمته في مباراة “الكلاسيكو” أمام الجيش، ما عرضه لضغوطات جماهيرية كبيرة.

لقاء بركان، يحمل عنوان “الفرصة الاخيرة”، بالنسبة للفريق الأخضر، الذي سيغادر البطولة بنسبة كبيرة في حال ما عجز عن الانتصار، وبالنسبة أيضا لمدربه الفرنسي، باتريس كارتيرون، الذي سيجد نفسه خارج الرجاء، في حال ما أضاف هزيمة أخرى لهزائمه.

ولن تكون النتائج السلبية، والأزمات المتلاحقة هي الخصم الوحيد للرجاء في هذه المواجهة، بل إن “كابوس” الغيابات، يطارد المجموعة الخضراء في هذا الموعد أيضا، وذلك بغياب اثنان من أبرز عناصره هما عبد الإله الحافيظي للإيقاف، ومحموجد بنحليب، بسبب الإصابة، بالإضافة إلى إبراهيما نياسي.

ويحتل النهضة البركانية، المركز الأول في هذه المجموعة، برصيد 7 نقاط، فيما يحتل الرجاء المركز قبل الأخير برصيد نقطتين اثنتين فقط، ما يعني أن اي نتيجة سلبية أخرى تعني توجيع المنافسة.

وستقام هذه المباراة على الساعة الثامنة مساء، وستنقل مباشرة على قناة beIN SPORTS HD 1 و “الرياضية TNT”.