رئيس التحرير : جابر الزكاني

يعتبر بستان الأناشيد،هيئة فنية تكرس لثقافة الانشاد التربوي الأصيل المغربي في خضم مواجهة للمد الخليجي و كذا في ظل استفحال ظاهرة سرقة و الاناشيد التربوية المغربية و تحويلها الى فلكلور . تبقى مؤسسة بستان الاناشيد قلعة فنية للابداع يعمل فريقه العصامي على خلق مواد تربوية جديدة ذات بطائق فنية و تقنية احترافية ذات أهداف سديدة لزرع القيم لدى الطفل المغربي تتناول مختلف المواضيع التي يجب أن تتناول في شتى مرافق التنشئة الاجتماعية.

و في حديثنا مع رئيس بستان الاناشيد الفنان رضوان الاعرج أكد للجريدة أن الهيئة عازمة على تفريخ أطر في الميدان و الزج بهم بقوة الى النجومية مع مبادئ تحترم التراث و تدعو في نفس الوقت الى التجديد المتواصل للمنظومة الانشادية التربوية.كما خص السيد رضوان في نفس الوقت متتبعي جريدة باب ناظور بجديد الخطوات المقبلة للجمعية و هو الاتفاقيات التي وقعت مع عدة هيئات دولية في كل من الجزائر و اليمن في ميدان التكوين في الانشاد علاوة على اصدار هذا الالبوم الجديد ويضم باقة من الأنشودات بالعناوين التالية:

ياطائر البراري ،

كل يوم فرحة ،

بدل الزيزفون ،

أمي،الصبح هل ،

السلام عليكم.

كلمات كل من الفنانين لعرج رضوان ومحمد العثماني، ألحان وتوزيع مصطفى آرميلي ،وأداء الفنانين الصاعدين يوسف ارزني وعيسى لعرج، الألبوم يضم قرصا مدمجا وكتيب يحتوي على 12صفحة وسيتم طبع حوالي 5000 نسخة منه داخل وخارج الوطن .